كلمة الرئيس التنفيذي

في الوقت الذي ترسي دولة الإمارات العربية المتحدة منظومة الاستدامة واقتصاد ما بعد النفط، تواصل دبي للإستثمار مسيرة نجاحها بعدما صاغت مفاهيم جديدة في عالم الأعمال وأسست للإستثمارات المتنوعة والنمو المتميز عبر قطاعات مختلفة.

وفيما تمضي قدماً ترتقي دبي للإستثمار بالفرص لتدخل قطاعات جديدة وأسواقاً متعطشة للمشاريع التنموية انسجاماً مع الخطط الاستراتيجية التي تنتهجها دبي والإمارات للتنمية الاجتماعية والاقتصادية. ومن خلال التخطيط الدقيق لدراسات الجدوى العلمية والمتخصصة والرؤية الواضحة لمستقبلها الريادي، تحرص دبي للإستثمار على ابتكار أبعاد جديدة للاستثمار وترصد التوجهات المستقبلية لنمو أعمالها.

وأصبح اسم دبي للإستثمار مرادفاً للمفاهيم المبتكرة الناجحة في عالم الأعمال والتكنولوجيا فائقة الدقة والخدمات والمنتجات عالية الجودة مما رسخ ثقتها وقدراتها في تحقيق عوائد مجزية وقيمة أفضل من استثماراتها. كل هذا المخزون الغني من النجاحات يؤهلها لاستكشاف قطاعات جديدة ومتنوعة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

إن نجاح دبي للإستثمار يعتمد بشكل أساسي على الكفاءة العالية لمجلس إدارتها والخبرات الواسعة التي يمتاز بها موظفوها إضافة إلى التزامهم الحقيقي باستدامة نجاح الشركة وتحقيق أهدافها وتطلعاتها المستقبلية.

لقد راكمت دبي للإستثمار الخبرة والمعرفة طوال مسيرتها وحققت قفزات نوعية مدروسة في أصولها واستثماراتها ولا يزال أمامها الكثير لتنجزه وتعبر بثقة الى آفاق جديدة من النجاح.